تاريخ صناعة الحقائب: متحف الحقائب والمحافظ في امستردام.

 

 

من أول المتاحف التي كنت أعد الوقت والعدة لزيارتها في امسترادم عام 2015 هو متحف الحقائب والمحافظ على مر التاريخ. كنت أعد عدّ تنازلي لوقت وصولونا إلى امسترادم حتى أتمكن من زيارة هذا المتحف الذي قرأت عنه كثيرًا. خصوصًا اهتمامي بالحقائب وتطورها عبر القرون وتحولها إلى قطع فنيّة مذهلة وأحيانًا استثمار لم يخطر على بال مقتنيها. توجهنا إلى المتحف في نهار بارد جدًا وماطر في امستردام الجميلة. كان الدخول مجاني لأننا نحمل بطاقة المدينة امستردام السياحية والتي تخولك دخول الكثير من الأماكن السياحية واستخدام المواصلات العامة مجانًا. كانت صفقة رابحة. دخلته بعد تناول برقر شهيّ فكنت مستعدة لهذه الجولة لا يشغلني جوع ولا ضيق وقت.. شققت طريقي إلى جنبات هذا المتحف الجميل من الداخل ففي كل زاوية أتوقف لتصوير بعض من الديكورات الكلاسيكية الأنيقة جدًا ومرات لتأمل بعض الزخارف على الجدران أو الكراسي.. المتحف مقسم إلى أدوار متعددة وفي كل دور مجموعة حقائب تنتمي لحقبة معينة أو مصمم معين أو حسب اللون أو الحقائب المميزة والغريبة وتسمى Masterpieces الثابتة والنادرة وهذا الترتيب يختلف بين الحين والآخر كما أخبرتني أحد الموظفات. يتميز المتحف بطريقة عرض سهلة وبسيطة واستغلال الجدران بعرض معلومات عن الحقائب في فترات زمنية مختلفة أو تسليط الضوء على نسق معين مثل الأبيض والأسود.

IMG_4354

دعوني أبدأ بالتعريف بشكل بسيط ومختصر من جميع ما قرأت وشاهدت مسبقًا عن الحقائب وتطورها وتطوّر صناعتها في أوروبا وفرنسا خصوصًا. قرأت كثيرًا وسألخص بشكل عام النقاط المهمة. في البداية لم يكن هناك مفهموم حقيبة اليد كما هو الآن وإنما هو تاريخ تطوّر وتبدّل حسب الحقبة الزمنية وتطوّر الصناعة والتأثر بالعصر والحركات الثقافية والفنية والشعبية التي تكون فيه مثل حركة الـ classicism على سبيل المثال. لم تكن الحقائب إضافة فاخرة للملابس ولم يكن يُهتم بها كاسسوار مهم وضروري. كانت بالحرف مجرد “كيس” لحمل الأغراض والمتعلقات الشخصية في حال السفر .. كانت للرجال والنساء على حد سواء. أما داخل المدينة فلم يكن هناك حاجة لسوى Pouch أو كيس النقود . إلى العصور الوسطى في أوروبا كانت الحقائب عملية تمامًا وليست للزينة ولا للمظهر، وتفيد مصادر عدة أن الأغلبية في ذلك الوقت تملك حقيبة واحدة فقط ولا يتم تغييرها ولا تبديلها لأنها تؤدي الغرض بالإضافة إلى أن صنعها ليس شائعًا كثيرًا.

IMG_4373

 

IMG_4375

في القرن السادس عشرتم خياطة الجيوب الداخلية في الملابس فلم تعد هناك حاجة لحمل حقيبة بينما يمكن للشخص أن يضع متعلقاته القليلة والبسيطة في جيوب ملابسه. فتخلّى الرجال عن حقائبهم وأصبحت تستخدم للنساء فقط. فبدأ يتغيّر مفهوم النظر للحقيبة وأصبحت بشكل بسيط اكسسوار ورمز للأناقة وخصوصًا بين طبقات الارستقراطيين آنذاك. فصار من رموز الاناقة أن تحمل السيدة حقيبة بمقبض حديدي دائري. هذه الحقيبة تدعى Chatelaine . كان الحجم صغير ويضعون فيها نقودهم و عدة الخياطة الأساسية.

IMG_4374

في القرنين السابع والثامن عشر حدث تغير في مفهوم حقائب اليد بسبب تغير الفساتين آنذاك، أصبحت الفساتين أكبر وخصوصًا من عند الحوض. وهذا هو الطراز الفكتوري حيث تكون الملابس ضيقة من الأعلى ومنفوخة من الأسفل. كانت تنفخ بطبقات أقمشة وتنانير وجيوب من الجوانب مما قلص الحاجة إلى حقيبة عملية والاكتفاء بالجيوب الداخلية في الغالب. مع العلم أنه هناك مصادر قرأتها تقول أن بعض النساء في البلاط الملكي خصوصًا لا زلن يحملن الحقائب الصغيرة كاسسوار ورمز أناقة. كانت هذه الفترة التي ازدهر فيها قصر فرساي ونظام الملكية في أوروبا الغربية مما جعل هناك ميزانيات ضخمة للبلاط الملكي بالتالي إنفاق أكثر على الملابس والمظهر.

 

IMG_4371

في نهاية القرن الثامن عشر كانت هناك حركة لإعادة الـ classicism مما أثر بطبيعة الحال على الأزياء بشكل واضح. أصبحت الفساتين أصغر وعملية أكثر وأقل طبقات من الفساتين الفكتورية وبدون جيوب كالسابق. بالتالي ظهرت الحاجة لحقائب اليد أكثر من السابق. فظهرت بشكل واضح في الفترة ما بين 1795 – 1820 ميلادي حقيبة تدعى Reticule / ريتكيول ( بالفرنسية réticule ريتيكيولي) . وهي حقيبة صغيرة مشبوكة من الأعلى برباط يغلقها تشبه نوعًا ما ال Pocket bag . ظهرت أولا منسوجة نسج (أي مثل الشبك ) ثم تنوعت الخامات في بعد فاستخدم الحرير و الدانتيل مع التفنن في الخيوط و الحامل والنقوش المزينة للحقيبة. وكانت تستخدم كاسسوار تحمله السيدات لتكتمل أناقتها بحقيبة فريدة.

 

IMG_4363

 

في القرن التاسع عشر، قرن الثورة الصناعية غير المسبوق، يليه القرن العشرين ، مما أثر على كل شيء تقريبًا سلبًا وإيجابًا. صناعة الحقائب لم تكن استثناء من ذلك. أصبح من الأسهل والأسرع صناعة الحقائب ونسجها وخياطتها عما في السابق. حتى أنه أصبح من الممكن صناعة حقيبة في يوم واحد فقط. مما يعني إنتاج أكثر فاستهلاك أكثر. الأمر الذي جعل البدء بتصنيع حقائب احترافية وبها لمسات فنيّة أكثر جدوى من السابق. وفي هذه الفترة نلاحظ بدء العديد من دور الأزياء حاليًا شركاتها آنذاك وعلى رأسهم: لوي فيتون الذي أسس شكرته عام 1854 م و قام بصنع حقائب سفر عملية وفاخرة ومختلفة وقادرة على التحمل آنذاك.

IMG_4370

في القرن العشرين بالتزامن مع تضخم الإنتاج وزيادته وتعدده بدأت المرأة تصبح مستقلة أكثر، لديها حياة مختلفة عن السابق.. تستطيع السفر والتنقل بسهولة أكثر و تحكم أقل. كل هذا وأكثر أدّى بالتالي لظهور الحاجة للحقائب لأغراض متعددة : حقائب سفر، حقائب للعمل، حقائب للتسوق وحقائب تلائم سهرات مسائية

حقيبة فان كليف 1910 م

 

حقيبة فان كليف 1930 م

 بدأت مثًلا فان كليف آند اربلز ببيع حقيبة فاخرة مطعمة بمجوهرات الزينة. كانت حقيبة جملة أكثر من كونها عملية. كانت تشبه الـ coin purse وكلنها فاخرة وغير عملية. كانت تسمّى Minaudiere . كان القرن العشرين بداية ازدهار صناعة الحقائب واستخدامها كما نعرفه اليوم، بدأ صناع الحقائب بالتنافس في صنعها وتستخدم غالبًا بين الأميرات والملكات ومشاهير التلفزيون والسينما. ظهرت لوي فيتون سبيدي و هيرمس كيلي ( سميت باسم كيلي أميرة موناكاو لانها كانت حقيبتها المفضلة واستخدمتها كثيرًا لتغطية حملها في بدايته عن أعين الصحافيين والمصورين) و حقيبة بيركن الشهيرة وعليكم الحساب بعد ذلك. أيضًا في هذه الفترة ظهرت ماركة Longchamp (لونشو) بشكل واضح , وحتى هذا اليوم أراها منتشرة عالميًا وبأسعار مناسبة.

منذ ذلك الوقت أصبح تصميم الحقائب عملية فنية وتجارية وعلمية أيضًا، ظهرت حقائب لا تُنسى، وظهرت حقائب أيضًا كلاسيكية لا زالت تُرتدى وتباع وتصنع حتى هذه اللحظة مثل بيركن – كيلي شانيل كلاسك وغيرها. أصبح المصممون العالميون يتنافسون لصنع حقيبة يتسابق عليها الجميع باستخدام مواد طبيعية وخياطة متقنة جدًا ولمسات نهائية لا يمكن تجاوز جمالها. ظهرت أيضًا حقائب غريبة ومجنونة كما سيظهر في بعض الصور التي التقطها بالأسفل. حاليًا لن تأخذ مكانتك الكبيرة في عالم تصميم الأزياء والحقائب حتى تصمع حقيبة  iconic ، تصبح كلاسيكية وتناسب جميع الأوقات والأعمار والأزمان. حتى هذا اليوم نستطيع القول أن هيرمس – لوي فيتون – شانيل هم رواد في صناعة حقائب ملحمية وصناعة تطوّرات . يليهم قوتشي وفندي وديور. عموماً الحديث في هذا الموضوع يطول ويحتاج إلى مصمم ذكي ومبدع وجريء وتسويق ذكي أيضًا. لم يقتصر موضوع وتجارة صناعة الحقائب على المصممين المعروف وإنما بفضل الصناعة أصبحت الماركات الأرخص و محلات الـ fast fashion تنتج حقائب بجودة أقل طبعًا من أجل سعر أفضل للجميع.

 

كان المتحف يعرض القطع التاريخية من الحقائب على اختلاف أغراضها وفترتها الزمنية. عدد القع كبير وبإمكانك أن تضيع وسط كل هذا التاريخ والإرث الفني القديم. ستشاهد حقائب في غاية الجمال وستشاهد أخرى في غاية القبح في نظري، وأخريات في غاية الغرابة والظرافة. ستشاهد في المتحف معظم المصممين ودور الازياء التي نعرفها الآن.

 

IMG_4353

 

 

IMG_4356

في الأعلى حقيبة في غاية الأناقة و الجمال من شانيل.. وهنا تظهر قوة الكلاسيكية.. فبإمكاني حمل هذه الحقيبة في هذا الزمن وستتلائم مع كل شيء.

IMG_4357

 

IMG_4358

 

IMG_4359

 

IMG_4360

 

 

جانب من الحقائب الفريدة والمتميزة من جميع العصور:

IMG_4364

 

IMG_4365

 

IMG_4366

 

IMG_4367

IMG_4372

IMG_4369

هذه حقيبة مصنوعة من جلد الماعز وإطار حديدي من الأعلى، تعود للقرن السادس عشر . تحتوي على 18 جيب بالداخل و سحاب سري من الداخل. عندما رأيتها شعرت بقبحها قليلًا فتذكرت أنها ربما تكون محطمة قلوب العذارى آنذاك 😀 فالذوق يتطوّر ويُصنع ويُهندس.

المتحف مزود بمتجر هدايا صغير، يمكنكم اقتناء بعض الحقائب المختلفة ( ليست المعروضة في المتحف بالطبع ) والبطاقات وبعض البضائع المختلفة. وغرفة شاي لتناول الشاي مع المعجنات ومطعم صغيرة لفترة الغداء في الظهيرة.

 

كانت زيارة ماتعة جدًا، تجولت بين أروقة الحقائب و تزودت بالكثير من المعلومات التاريخة الثرية، وفهمت أكثر كيف يمكن أن يتأثر نمط حياتنا ببيئتنا و مجتمعنا، وكيف يمكن للتغييرات الكبيرة أن تحدث تغييرات صغيرة لا نعيها وقتها.. تعلمت أكثر عن كيف يمكن أن تحوّل أمر اعتيادي مهمش إلى صناعة عظيمة ومتقنة. كان من الممتع مشاهدة الخط الزمني لتطور الحقائب وكيف تزامنت التغييرات مع الخطوط الفاصلة لكل قرن والذي يليه.

عنوان المتحف :
Museum of Bags and Purses
Herengracht 573, 1017 CD Amsterdam, Netherlands
يفتح من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الخامسة مساءً.
الهاتف: +31 20 524 6452

 

 

 

 

 

 

3 thoughts on “تاريخ صناعة الحقائب: متحف الحقائب والمحافظ في امستردام.

  1. يجنن استمري بالمتابة ولاتحرمينا من ابداعاتك الصراحه معلومة غريبه اول مره اسمع بمعرض للشنط شيء يفتح النفس

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *