ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى.

كل ما قرأت هذي الآية أتخيل موقف عمر بن الخطاب رضي الله عنه.. – الفاروق-.. كيف كان غضبان ورايح لبيت أخته ويتحقق هل هي فعلا أسلمت واتبعت محمد عليه الصلاة والسلام؟ كان غضبان جدا ومستعد يضرب ويقتل .. دخل البيت وضربها فعلا.. وسقطت من يدها صحيفة قرآن.. وأصر انه يعرف ايش اللي بداخلها.. وكانت سورة طه.. ولمن قرأ: طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى…… اهتز كليا.. وكانت هنا نقطة تحول في حياة عمر رضي الله عنه.. عمر رضي الله عنه اللي كان من الناس اللي غيروا التاريخ وغيروا وجه العالم في وقته ! وللحين. ومن يلومه ؟ من يلوم قلبه لو اهتز لمن قرأ : ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى… من يلومه لو تحول كليا لمن قرأ آية مثل هذي.. آية تفهمك أيش مكانة القران في حياتك؟ لو اننا نتعامل مع القرآن بشكل شخصي جدا.. لو اننا نفتح قلوبنا له بس.. بنعرف والله ان القرآن سعادة.. وما أنزله الله عشان نشقى! الحياة بالقرآن أجمل

3 thoughts on “ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى.

  1. كم لها أثر كبير على النفس هذة الآية
    وكأنما يغشاكَ رحمة
    تدوينك لها أثر رائع , وأسلوبك البسيط الذي يتربعَ عليّة القلب
    من دونَ أن يعلم .

    Reply

  2. كنت آتفرج على برنامج للدكتور علي ابو الحسن ..
    كان يقول أن الواحد لو يقرأ القرآن بتمعن ، ويشعر بكل آية كأنها تخاطبه .. بيحس بلذة القرآن

    ويحكي أنه أحد الصحابة رضي الله عنه ، من شدة حبه وتعلقه بالقرآن .. يفتح المصحف ويغمى عليه !

    .. عسى الله ينور قلبك بذكره يانوال :lo: 🙂

    Reply

  3. أنا أحب هذي السورة كثير …
    دائماً أول ما أفتح المصحف أحب أقرا الآيات الأولى من سورة طه …وللسبب نفسه
    لما عرفت إنه عمر بن الخطاب أسلم من هذي السورة حبيت أعرف أيه اللي شده وجعله يعتنق الإسلام وهو عمر بن الخطاب !!
    وطبعاً كل ما أقراها ما أستغرب ,,, لأنها آيات فعلاً أحسها تهز قلبي على طول …
    (F) لك أحلى وردة على كلامك |||

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *