فطور السبت: pain perdu / فرنش توست خرافيّ المذاق.

 

هل تتخيل أن الفرنش توست أو الخبز الفرنسي المحمص طبق ضارب جذوره في التاريخ منذ أكثر من 1300 سنة؟ تذهلني الأطباق المتوارثة والتي تنتقل عبر العالم ويضيف لها كل قوم إضافة يتميزن بها حسب بيئتهم، مقاديرهم المتوفرة وحسب مناخهم وأوضاعهم الاقتصادية أيضًا. الفرنش توست من هذه الأطباق التاريخية التي أحبها جدًا.

أقدم وصفة تعود إلى القرون الوسطى في كتب حفظ بعضها لوصفات رومانية آنذاك، تقول أحد الوصفات للأطباق الشعبية: قطع الخبز لقطع كبيرة ثم اغمسه في حليب وبيض ثم اقليه في زيت حار.. ثم تغطى بالعسل وتقدّم. كان أيضًا يسمّى آنذاك : tostées dorées أي الأصابيع الذهبية، بالإضافة لاسمه: بين بيغدو – pain perdu . تسميته بـ بين بيغدو لها معنى لأن كلمة بيغدو بالفرنسي تعني الضائع أو المستهلك أو الباقي في حالة الخبز. وبين تعني خبز.. فكان من الشائع أن يتم استخدام الخبز المتبقي في صنع هذه الوصفة الاقتصادية والملائمة لجميع طبقات المجتمع . في القرن الرابع عشر وجد اسم Arme Ritter بالألمانية لهذه الوصفة وتعني بالانجليزية poor knights أي الفرسان الفقراء، ويقال أن هذا المسمى أيضًا كان دارجًا عند الانجليز.

كانت سابقًا تُغطى بالعسل، أو زبدة مذابة مع سكر. ولكن في أمريكا الشمالية يستخدم شراب القيقب وهو خياري المفضل لتناول البين بيغدو. في فرنسا تقدم مع صلصة التوت البري ، وأتذكر أني في أحد المقاهي في باريس طلبت استبدال صوص التوت البري بالقيقب ورفضو تمامًا مع أنه لا حاجة لتغيير أي شيء في الوصفة فقط تغيير الصوص المرافق. ولكني أظنه اعتداد الفرنسيين بمطبخهم.

تعرفت على طريقة خرافية المذاق للبين بيغدو من الشيف الفرنسي Jean-Jacques Bernat  قبل ما يزيد عن خمسة أعوام، أرشد في وصفته إلى استخدام خبز البريوش كخيار أمثل وأروع لصنع البين بيغدو في المنزل. أحصل على افضل خبز بريوش في الرياض (من وجهة نظري) من مقهى بول المنتشر.. أحرص على الحصول عليه طازج وحديث الخبز.. ثم أجهز المقادير الأخرى:

  • سكر  ( استخدم سكرجوز الهند في محاولة لتقليل الكارثية  في الوصفة)
  • 3/4 كوب حليب (نباتي أو حيواني حسب الرغبة )
  • بيضتين
  • فانيلا سائلة
  • قرفة مطحونة
  • شراب القيقب الطبيعي (ميبل سيرب)
  • فراولة – توت بري – موز – الخ من مفضلاتكم.

 

أقوم بخفق البيض مع الحليب حتى يتمازج جيدًا ثم أضيف السكر و الفانيلا ونصف ملعقة قرفة وأستكمل الخفق حتى تمتزج جميع المكونات. أقطع خبز البريوش وأقوم بصنع ثقوب متعددة حتى يتشرب الخلبط جيدًا.. أغمس الخبز في الخليط وأتركه مغموسًا لمدة 10 دقائق تقريبًا. ثم أسخن مقلاة غير لاصقة ( يضيف الكثير الزبدة ولكني لا أضيفها وأجد أن المقلاة غير اللاصقة تغني عن ذلك ). أضيف الخبز المغمس فوق المقلاة الساخنة وأترك الخبز لمدة لا تزيد عن 45 ثانية لكل الجهتين أو حسب الحرارة التي تستخدمون. أقلب الجهة حينما ألاحظ قشرة ذهبية ولامعة وأتركها 40 ثانية أخرى حتى تحظى بذات القشرة الرائعة. بعد ذلك أضعها على الصحن وأنثر عليها حبات الموز المقطعة، التوت البري وقطع الفراولة.. ولى الجانب شراب القيقب الطبيعي.. وفي النهاية أرش من القرفة المطحونة على الوجه لمزيد من الرائحة العطرة التي تغذي الأنف قبل الفم. أحب تناولها مع القهوة العربية، لتوازن الطعم الحالي للطبق.

بإمكانكم تقديمها بأشكال مختلفة، بالطريقة التقليدية أو بتقطيعها على شكل أصابع أو مربعات صغيرة الخ.

4 thoughts on “فطور السبت: pain perdu / فرنش توست خرافيّ المذاق.

  1. الفرنش توست ألذ فطور، جاري التجربة إن شاء الله😍
    أنا أسويها بالتوست، ومرة جربت حركة قطعتين توست أحشيها بجبن فيلاديفيا بعدين أغمسها في الخليط وأحطها عالمقلاة، لذيذة تطلع♥️

    Reply

  2. التفاصيل في الوصف أكثر من رائعة ، أنت مبدعة تبارك الله …

    أحب أعمل الوصفة بحذافيرها لذلك لدي استفسار بسيط ..
    كم مقدار السكر في الوصفة ؟

    Reply

    • ممنونة لاطرائك مروة.
      لم أذكر مقدار السكر لأنه حسب الرغبة. شخصيا أكتفي بملعقة وحدة لكل الخليط لأن حلاوة شراب القيقب تكفي وتزيد 🌿

      Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *