يومي الرمضاني.

 

 

أعيش حالة تعجب سنوية قبل رمضان بأيام وخلال الشهر الكريم. لا أفهم سبب الازدحام المهول في المحلات الغذائية والمطاعم. لا أستطيع تمرير كل هذا الهوس بالغذاء والأطباق المتعددة ببلاهة على السفر الرمضانية بسلام. ازدحام في كل مكان، الأسواق ، المطاعم، البوفيهات الرمضانية في الفنادق، محال الحلويات و المعجنات، “السوبرماركتات”، حتى يصبح الخروج من المنزل أمر أشبه بالكابوس بسبب الطرق المتكدسة والتي تطيل عمر مشوارك الذي لا يتجاوز النصف ساعة إلى ساعتين . ولا داعي لذكر القيادة المجنونة قبل الإفطار وكأن المعدة ستنفجر لا سمح الله إن لم يصل في الوقت المناسب؟. كل ذلك يكشف شيء واحد فقط: هدر غير مبرر للطعام والغذاء وسعار استهلاكي مقرف.

كل ذلك يثبت أننا لانمارس ما نفهمه عن رمضان، ولن أقول أننا لم نفهم فالجميع يفهم ويعي مقاصد هذا الشهر الدينية والدنيوية ولكننا طوعًا لا نمارسها ونفضل حشو البطون بالفيمتو والسمبوسة وربطها مباشرة بشهر التخفف والصيام. أصبحنا محاطين بالإعلانات التي تحمل صور سمبوسة، و عبارات تقول أن رمضان والاجتماعات لا تكتمل بدون علبة فيمتو مليئة بالمواد المسرطنة والسكر غير المنطقي. مسلسلات تتناول قضايا العالم بشكل مخزي، ثم يضيع الوقت بين المطبخ والتفكير بالأكل وبين المسلسل وراء الآخر وياليتها مسلسلات احترافية تقدم فن حقيقي ! وما بين تسوق و هدر مالي وسفر ممتلئة بشكل ينافي الجوهر من رمضان.

 

أكتب هذه التدوينة لأشارك يومي الرمضاني البسيط، الذي أحاول فيه ممارسة ما يجعلني أقرب إلى جوهره وأبعد عن التقليد في مظاهر اخترعناها له. لأروج ولو بعض الشيء ليوم بسيط في شهر عظيم لا يذهب وقتك وصحتك فيه أمام الفرن بشكل مبالغ، ولا أمام تلفاز وقنوات تعرض حلقات موجهة و كذبات مغلفة على شكل حقائق. أكتب حتى أستطيع إلهام من أنهكه يومه الرمضاني بطريقتنا الحالية، ومن يعيش في وهم لا يدركه أن رمضان أصلًا يجب أن يكون كذلك. أكتب حتى يعرف من لايعرف أن رمضان بالبساطة والخفة جميل جدًا، أن رمضان شهر تطهر Continue reading

أفضل الأفلام الوثائقية عن الطعام والغذاء والصحة.

 

أحب الأفلام الوثائقية كثيرًا، قد تبدو مملة للبعض ونمطية أكثر من اللازم. لكنها بمثابة الكتاب المرئي لي. دائمًا ما يدفعني أفضلها للتغيير والتأمل والرغبة للتوسع في المعلومات والإلهام. يتصدر نوعي المفضل من الوثائقيات تلك التي تقدّم لك معلومات صادمة، غير السائدة وتستند على أدلة محسوسة أو غير محسوسة، تلك التي تشجعك على التفكير والاستنتاج بنفسك. تلك التي بذل منتجوها فيها حهد كبير ناتج عن شغف واهتمام وحب وخوف في آن واحد. كثيرًا ما تتوافر هذه الصفات في منتجي أفلام الغذاء والطعام ، والزراعة وحماية الكوكب والبيئة. شاهدت عدد كبير جدًا من الوثائقيات التي تححدث عن الطعام وأثره الممتد في صحة الإنسان، وزنه و شكل حياته، وأثر صناعته على الاحتباس الحراري والتلوث البيئي. وسألخص لكم أفضل الوثائقيات التي شاهدت وكانت سبب كبير في تغيير كثير من عاداتي الغذائية والحذر في اختياراتي. على الرغم من أني أبتعد كثيرًا عن هذا التاثير إلى أني بمجرد مشاهدة وثائقي جديد أكون قد رسمت خط العودة.

Fat, Sick & Nearly Dead

Fat, Sick & Nearly Dead

كان فلم جميل ليس بتقنياته لكن برياح التغيير الذاتي التي تصلك ولو لم تكن معنيا بالفلم. يحكي جو الاسترالي تجربته في تعديل حياته والتخلص من مرضه وسمنته بتغيير غذائه وممارسة الرياضة. وكيف أثر على الآخرين. كان هذا الفلم و Super Size ME تقريبًا من أوائل الأفلام التي شاهدتها فكانا مدخلي إلى هذا العالم. لذلك رغم قدمه لازلت أدين له بالكثير. يتحدث جوي في فلمه عن رحلته لاستعادة صحته Continue reading

كيف تبدو الحياة بدون عمل؟

السلام عليكم أصدقاء المدونة. مررت ولازلت أمر بمرحلة ملل شديد من العمل وروتينه، غابت التحدّيات، وحضر التكرار و البيروقراطية والتركيز على وقت الحضور بدل الانتاجية. لا جديد يُتعّلم وأظنها مرحلة يمر بها الجميع خصوصًا بعد قضاء أكثر من 4 سنوات عمل في نفس المنشأة، لأن المعدل يقف عند حدودو 4-5 سنوات. صرت أفكر في الاستقالة والإجازة بدون راتب بحثًا عن حل مجدي حين يتيسر لي تغيير العمل والحصول على فرصة أفضل. فكّرت باستخدام بعض ما تبقّى لي من رصيد إجازاتي، عوضًا عن السفر قلت سأجرب أن أهب دماغي فترة راحة، أعيش أيامي بدون منبه الصباح، بدون مواصلات وازدحام الرياض المجنون. أنسى العمل وروتينه لفترة لعلّ وعسى ينبض فيني من جديد رغبة في الإنجاز كما في السابق. تمتّعت بأسبوعين قبل أن أعود للعمل مرغمة، مارست فيها نشاطاتي التي سرقتني منها ساعات العمل الطويلة. وأعدت بعض من طقوسي القديمة بعد التخرج وقبل العمل المنتظم.

 

عودة الفطور الملكيّ:

فترة الصباح الباكر هي أفضل أوقاتي في اليوم، النهوض بدون منبه حتّى لو باكرًا جدًا كفيل بجعلي أشعر بنشوة عظيمة. كنت أستيقظ باكرًا ولكن بدون العجلة في التحضير للذهاب للعمل، بدون الركض للحاق بموعد الحضور. أستيقظ على مهل، أعتني بنفسي على مهل. أُحضّر لنفسي فطور ملكيّ لا يُنسى. بدءًا من البانكيك والذي لن يصبح شهيًّا إلا إذا أُعدّ وتم تناوله في ذات اللحظة. وانتهاءًا بساندوتشات أبذل فيها مجهود تحضير أكثر لأنه ببساطة لدي متسع من الوقت. فجبن الحلوم يصبح
Continue reading

فطور السبت: بانكيك الشوفان بالحمص.

أحب الوصفات التي ابتكرها ولو جزئيًا بنفسي. تبدو أكثر لذة لأنها من أفكاري ومن صنعي. ولأن النظام الصحّي يشجعك أكثر على ابتكار وصفات و مزج مكونات تحمل قيمة غذائية ممتازة خرجت هذه الوصفة من حواضر منزلي ذلك اليوم. كنت ذلك اليوم في حاجة إلى إفطار ساخن، شهيّ ومحمل بالقيم الغذائية والأهم لا يسبب لي بعض المضايقات من القلوتين. فكّرت ثم قررت صنع بانكيك أو أقراص الشوفان بالحمص المسلوق مع الخضروات المفضلة.

 

 

 

المقادير لشخصين:

  • ملعقتين دقيق الشوفان الكامل.
  • 4 ملاعق حمص منقّع ومسلوق مسبقًا.
  • حبتين كوسا مبروشة.
  • سبانخ مقطعة قطع صغيرة.
  • قليل من حليب اللوز.
  • بهاراتكم المفضلة.
  • اختياري: عسل للتحلية / فانيلا للنكهة.
  • بذور الشيا.
  • (بالإمكان إضافة جزر مبروش أو أي نوع من خضرواتكم المفضلة).

Continue reading

علاج البلغم: كيف تخلصت من البلغم بفضل الله.

بعد كل مرة أصاب فيها بالانفلونزا أو التهاب الحلق يلازمني البلغم بعدها لأيام عديدة وربما أسابيع. السعال الشديد والشعور الغير مريح طوال اليوم كان مزعج لي جدًا. وأشد أوقاته ألمًا عند الاستيقاظ ، حين يصاحبني سعال مرعب وكأني سأتقيأ أحشائي أكرمكم الله. سابقًا كنت أستخدم المرة بتوصية من أمي وكانت فعّالة، لكن مؤخرًا لم تعد كذلك ولا أعرف لماذا؟ على الرغم من استخدامي لنوع ممتاز جدًا لكنها لم تعد تزيل البلغم كما قبل. استخدمت اليانسون، الماء الحار أو الدافئ صباحًا، قشر البرتقال والليمون و ورق الزعتر ولكن بدون أي فائدة تذكر. وعلى الأخص كان اليانسون أسوأهم أثرًا، كان السعال والبلغم يتضاعف بشكل هستيري بعد تناوله.

ذهبت للصيدلي ونصحني بدواء مذيب للبلغم، جربت كل الأدوية وأذكر علبها، ولكن لم تزيل البلغم تمامًا، وبعد انتهاء العلبة نعود إلى نقطة الصفر. طال الأمر لأكثر من شهرين، فأُصبت مرة أخرى بالتهاب حلق شديد أطاحني في سريري لمدة أسبوع كامل، ذهبت إلى طبيب وكتب لي دواء بلغم قوي لا يصرف إلا بوصفة طبيب ، تناولته كما كتب لي في الإرشادات لمدة عشرة أيام ولكن بعد انتهاء المدة عدنا إلى نقطة الصفر من جديد. كان أثر الدواء سيء، فكنت على طوال اليوم أشعر بآالام في المعدة والبطن.

صديقتي وردة في العمل كعادتها تحاول إنقاذي ، فجلبت لي أكياس شاي Continue reading

القهوة العربية: حكايات وطريقة التحضير.

 

السلام عليكم أصدقاء المدونة..

دائمًا أحب اللحظة التي أنتبه فيها إلى أمر مسلم به فأبحث عنه بكل شغف ودهشة، كأن أشرب القهوة ولكن دماغي يحرضني أن أفهم ماهذا الشيء الذي بين يدي؟ ماتاريخه وكيف وصل لنا ؟ كيف نشأ ؟ تلك لحظات منيرة في حياتي، لأنها وقود للدهشة و الحماس. منذ مدة طويلة قرأت عن القهوة وسألخص لكم معرفتي البسيطة:

أول ما وصلت القهوة إلى أوروبا كانت تسمى “الخمر العربي ” ، ذلك أن أصل كلمة قهوة في معاجم اللغة العربية هو الخمر. فكانت دلالة كلمة قهوة مختلفة عنها الآن، كانت تعني الخمر وسمي كذلك بالعربية لأنها تقهي عن الطعام أي تصدك عن تناول الطعام وبشكل أوضح: تسد شهيتك. وبحسب ماقاله الأزهري (ت 370 هـ) في كتاب: تهذيب اللغة : القهوة : الخمر ؛ سُمِّيتْ قهوةً ، لأنها تُقهِي الإنسانَ : أي تُشْبِعُه . وقال غيره : سُمِّيتْ قهوة ؛ لأنّ شاربَها يُقْهِي عن الطعام : أي يكرهه ويأجَمُه .

ومن (قهوة) إلى (kahve) بالتركية، إلى (caffè) بالايطالية حتى وصلت إلى الانجليزية: coffee. بحثت كثيرًا عن كيف وصلت للجزيرة العربية، فتوصلت إلى أنها وصلت للجزيرة العربية عن طريق الشيخ العدني في اليمن: جمال الدين الذبحاني. تعرف عليها الذبحاني عن طريق مخالطته لتجار الحبشة ورحلاته المستمرة إلى الحبشة. بعد أن عاد من الحبشة مرض و أرسل من يحضر له القهوة التي كان يشربها في الحبشة. فحضرها كما تحضر هناك، وأطعمها لنفسه وأهل بيته فلاحظوا التنبيه الذهني الذي وفره لهم هذا المشروب.

كتب عبد الله العسكر عن تاريخ القهوة: Continue reading

فطور السبت: تاكو صحّي ( تاكو الشعير بالحمص )

حينما تتبع نظام صحّي ، تتفاجئ بالقدرة الكبيرة لديك على الابتكار والتي ستتطوّر شيئًا فشيئًا. تصبح أكثر تصالحًا مع المواد الغذائية التي لديك ومباشرة تلغي فكرة إحضار وجبة من المطعم وتفضّل تحضيره بنفسك مهما كنت متعبًا. أعتقد ذلك يرجع إلى أن الجسم اعتاد على غذاء فاخر جدًا وذو جودة عالية ونظيف فبالتالي يرفض استقبال طعام لا يعرف مصدره أو مصدر مكوّناته. في أحد الأيام لم أعرف ماذا سأتناول على الفطور، لكن كان لديّ بقايا حمص بالنعناع أعددته في اليوم السابق. وخبز الشعير الرقيق الذي أحتفظ به في الفريزر. قررت دهن الخبزة بالحمص المتبقي مع إضافة الطماطم والمتوفر لدي. أخرجت الخبز من الفريزر وذهبت لمشاهدة التلفاز حتى يذوب الثلج من الخبز وأستطع التعامل معه. عدت بعد ذلك وكان الخبز بحالة جيدة وقابلة للدهن والأكل. تركته سهوًا بدون تغطية أثناء تقطيع الطماطم وبقية الورقيات. الأمر الذي تسبب بجعله قاسي وغير قابل للف. فخطرت لي فكرة سريعة تقديمه كرقائق تاكو. وفعلًا قمت بطيه على شكل رقائق تاكو وكانت النتيجة رائعة وتشبه مظهر التاكو مع فارق القيمة الغذائية لصالح خبز الشعير. في مرات لاحقة صرت أطويها ثم أضعها في الفرن لدقائق فقط حتى تصبح مقرمشة وتتمسك بشكلها الرائع.

 

كل ما تحتاجونه:

Continue reading

نظام ديتوكس السبع أيام لتطهير الجسم من السموم : وصفات و أفكار وجبات مغذيّة وصحيّة

ديتوكس تطهير السموم

في نهاية شهر فبراير قررت وأخيرًا الاهتمام أكثر بصحتي، لم يعجبني أني ألتقط العدوى بسرعة. لم تريحني فكرة أني مرضت 3 مرات هذا الشتاء في مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر. لذلك أدركت أني في الطريق الخطأ ويجب أن أعدل السير وخير ما أبدأ به نظام ديتوكس (تطهير السموم). اخترت ديتوكس أقل تعسفًا حتى يمكنني إكماله، ولا يحرمني أي قيمة غذائية أو يسبب لي دوار وصداع الخ. سبق و أن اتبعت ديتوكس السبع أيام لمدة مرتين في السنوات السابقة ودوّنت عن ذلك. الممنوعات و المسموحات معلومات وأفكار وجبات رئيسية وخفيفة وما هو ” ديتوكس ” ومتى نكون بحاجته. اطلعوا على التدوينة قبل إكمال هذه من هنا:

Detox – التخلص من سموم الجسم

*****

أهم الأشياء عند البدء بنظام ديتوكس أن لا تُشعر نفسك أنك في مرحلة حرمان قسرية. كان من السهل علي جدًا الاستمرار فيه لأني قررت فعله لاني أحب بدني وأريده أن يكون صحيًا. مللت من الغذاء غير الصحي والمتعب لبدني لذلك كانت السبعة أيام بالنسبة لي كفترة نقاهة وتنظيف. يجب أن تعي أنك خلال الديتوكس غيّرت خياراتك وقررت تجربة أغذية لم تكن ضمن خياراتك وهذا بحد ذاته أمر مبهج. فكّر بالراحة التي ستهبها معدتك بالابتعاد عن أغذية تهيج قولونك أو تزيد حساسية السكر في دمك أو تزيد الانتفاخات. حينما تغيّر طريقة تفكيرنا في غذائنا سنستطيع الاستمرار.

فشلت كثيرًا في السابق في اتباع نظام صحي وخسارة الوزن لأكثر من 3 أيام لأن تفكيري كان كله في الممنوعات وليس المسموحات. في أن هذه الفترة قسرية ولا أستطيع احتمالها. لذلك أحاول جاهدة أن أغير هذه الفكرة لأنها خاطئة ولأن متعة الغذاء السيء لحظية لن أفسد بدني بها كثيرًا. فكّر فيه كمغامرة مع الغذاء و رحلة لتجربة أغذية قوية ومفيدة لبدنك وعقلك وتنشيط حليمات التذوق لتجربة طعم نظيف وخفيف.

هل سبعة أيام طويلة ولا يُنصح بها؟. ذلك يعتمد على نوع الديتوكس والنظام. في نظام التطهير بالعصائر الخضراء ينصح بعدم الإطالة فيها كمدة قصوى 3 أيام. ولكن هذا النظام لا يحرمك من أي مكون أو قيمة غذائية ولكنه يبعدك عن المنتجات الحيوانية ولحومها ( الدجاج واللحم). يمنع القمح ومشتقاته والمواد المعلبة والمصنعة أيضًا. إذا كنت غير مقتنع به فلا يكلّف الله نفسًا إلا وسعها. أبواب الصحة كثيرة والدراسات مختلفة ليس عليك تجربته ولا الخوض في نقاشاته. وقبل كل شيء استشر طبيبك الذي تثق برأيه.

*****

مفاهيم خاطئة:

الأكل الصحي بدون طعم ! :

لا أعرف حقيقة من روّج لهذه الفكرة؟ لمدة سنة ونصف خلال السنوات السابقة كنت أتبع نظام صحّي 90% وكنت أبتكر وصفاتي البسيطة وأطبخها بنفسي وتكون حقًا شهيّة. كانت أخواتي يشاركنني الأكل للذته على الرغم من عدم اهتمامهم بالنظام الصحي. وكثيرًا ما كانت تطلب مني أختي صنع الطبق الفلاني الخ. طعم الأكل ونكهته يعتمد على طريقة طبخه وإضافة البهارات المناسبة والملح المناسب.

الأكل الصحي غالي / مرتفع الثمن:

صحيح وغير صحيح. الأغذية المستوردة فعلًا مرتفعة الثمن عن غيرها (بعض السوبرماركتات تبالغ في الجشع ). وستلاحظ ازدياد في الصرف ولكني أظن أن وجود آي هيرب قد يخفف من وطأة السعر قليلًا. لكن هناك بدائل صحية وطبيعية غير مستوردة وقادرة على صناعة أطباق خرافية مثل البقوليات والحبوب. ليس عليك قسرًا تجربة الكينوا إن كانت ميزانيتك لا تسمح. لكن جرب العدس – الماش – البرغل – فاصوليا وفول الخ. من الممكن أن تجعل استهلاكك للأغذية المستوردة أمر غير يومي ومقنن إن كان ذلك يرهق ميزانيتك.

*****

النتائج التي لاحظتها:
  •  في بداية أول يومين أو ثلاثة كنت أتوق إلى البرقر أو خبز Continue reading