فن العناية بالعملاء: خدمات مميزة تستحق الإشادة.

 

 

كما أن سوء التسويق و العناية بالعملاء وقلة الاهتمام بالعميل تسوؤني و كفيلة بارتفاع مؤشرات ضغط الدم، فإن الخدمة الرائعة والمميزة تأسرني، وتستحق الذكر والإشادة من أبسط التفاصيل (التغليف) إلى أعقدها في التعامل مع الشكاوي. لا أستطيع إنكار الشعور الرائع الذي تخلفه فيني خدمة ممتازة، و لا الرضا الذي أغادر به متجر ما سواء الكتروني أو حقيقي. أحيانًا كثيرة قد تترك ما ترغب به بشدة بسبب سوء الخدمة وأحيانًا كثيرة أول ما يجعلك تعود لاستخدام المنتج أو المكان هو حسن خدمة العملاء . على القدر الذي تعرضت فيه لسوء الخدمة و “البهذلة” فإني مررت بتجارب خدمة عملاء و طلبات ناجحة ، رائعة ومميزة ومبتكرة وتقدم دروسًا في هذا المجال.. سأدرج بعض منها هنا :

 

موقع فارفتش :

موقع يقدم خدمة مميزة وهي جمع “بوتيكات” حول العالم بين يديك في موقع واحد على الانترنت. مليء ببضائع الماركات العاليمة وذات الجودة الرائعة في كثير منها. أيضًا لديه الكثير من الـ Vintages. خدمة الموقع والتجاوب مع العملاء رائعة. لم يسبق لي تجربة “عدم الرضا” حين أبتاع شيء من هذا المتجر Continue reading

باختصار: زيت زيتون جاردا – شارع الأميرات ونعوم تشومسكي

 

تطوير وتعليم:

لديّ اليوم لكم موقع رائع للجميع.. موقع بيكتو تشارت لصنع الانفوقرافك والعروض التقديمية و المطبوعات وتصميمها بطريقة سهلة جدًا وسريعة لغير المختصين في التصميم القرافيكي. لحظت أن المعلمين والمعلمات أصبحوا في حاجة إلى تصميم مثل هذه المطبوعات والانفوقرافكس و تقديم المعلومات بطرق مختلفة و تقديم العروض، كما أن الكثير منا يحتاج تقديم التقارير والإحصائيات بطريقة أجمل وجذّابة. الموقع مليء بالنماذج الجاهزة والتي لا يبقى لك سوى تعديلها بمحتواك. حتى يمكنك صناعة سيرة ذاتية باستخدام أحد القوالب الجاهزة وتعديلها حسب خبراتك. الموقع يوفر قوالب محدودة مجانية وبإمكانك الاشتراك شهريًا بمبلغ معقول والحصول على المزيد.

 

****

مقتنيات السفر :

منذ أن عدنا من إيطاليا في رحلتنا الأخيرة وأنا لا أستطيع تجاوز اللذة الكامنة في زيت زيتون Continue reading

نحو التخفف Minimalism : تمرير ، تبرع وإعادة تدوير.

مضت ثلاثة أشهر أخرى على قرار التخفف والاكتفاء هذه السنة.. بدأت الأمور تصبح أفضل و أسهل من ما توقعت أو تخيّلت. خزانتي صارت أخف بنسبة بسيطة تقارب الـ 20% لكنها أخف من قبل وهذا المهم. في الثلاثة أشهر الأخيرة الماضية استهلكت الكثير من الملابس المركونة في الخزانة ، وتخلصت من الملابس المعطوبة و بعض الصحون والتحف المنزلية التي لم تعد صالحة للاستخدام.. حولت بعض الملابس إلى منشفة للاستخدام في المطبخ حتى بُليت تمامًا. أخرجت للتبرع كيس مُمتلئ الشهر الماضي بملابس بحالة جيدة وأخرى بحالة ممتازة لم تعد تناسبني.. كيس ممتلئ آخر بملابس بقياس صغير جدًا أصغر من قياسي حاليًا إلى ابنة أختي التي كبرت كثيرًا وصار من المجدي تمرير بعض الملابس الرائعة بدل أن تُركن في الخزانة على أمل خسارة الكيلوات الزائدة.. المحصلة أن منزلي صار أخف بما يقارب الـ 67 قطعة مختلفة. والإضافة كانت قليلة لا تزيد عن 10 قطع لكنها قابلة للاستهلاك في وقت قصير.

تبرعت ببعض التحف المنزلية ومررت بعض الصناديق المتكدسة لصديقة رغبت بها بشدة.. قمت بجرد بسيط للكتب في مكتبتنا و وجدت كتب مكررة Continue reading

عمل يدوي: دفاتر مصنوعة يدويًّا

 

 سأشارككم دفترين صنعتهم قبل سنوات مضت ، وصنعتهم لحاجة معينة. أحيانًا مهما كان لدي من دفاتر أو مهما وجدت في المكتبات أجد أني في حاجة إلى مذكرة مختلفة تمامًا عن ما أشاهده. مذكرة تجمع كل المواصفات التي أريدها. غلاف على ذوقي تمامًا. عنوانه مخصص لغرضه. مميز ولا يشبهه شيء. نوعية الورق في الداخل من اختياري أنا وتتماشى مع حاجة الدفتر.

****

قبل خمس سنوات تقريبًا، كنت ولازلت مهتمة بالتغيير الذي يطال الأفراد والمجتمعات حين ينصب اهتمامهم على الأفكار لا الأشخاص. وخصوصًا بعد ما قرأت ودرست نظريات مالك بن نبي في هذا الشأن. صرت أبحث في التاريخ وأتأمل فترات تراجع الأمم وأجد أنها ترتبط دائمًا بظواهر كثيرة. أحدها وأولها هي اهتمام هذه الأمم بالأشخاص لا الأفكار. فترفض الفكرة كونها أتت من شخص غير مرخّص ذهنيًّا لديهم. Continue reading

علاج البلغم: كيف تخلصت من البلغم بفضل الله.

بعد كل مرة أصاب فيها بالانفلونزا أو التهاب الحلق يلازمني البلغم بعدها لأيام عديدة وربما أسابيع. السعال الشديد والشعور الغير مريح طوال اليوم كان مزعج لي جدًا. وأشد أوقاته ألمًا عند الاستيقاظ ، حين يصاحبني سعال مرعب وكأني سأتقيأ أحشائي أكرمكم الله. سابقًا كنت أستخدم المرة بتوصية من أمي وكانت فعّالة، لكن مؤخرًا لم تعد كذلك ولا أعرف لماذا؟ على الرغم من استخدامي لنوع ممتاز جدًا لكنها لم تعد تزيل البلغم كما قبل. استخدمت اليانسون، الماء الحار أو الدافئ صباحًا، قشر البرتقال والليمون و ورق الزعتر ولكن بدون أي فائدة تذكر. وعلى الأخص كان اليانسون أسوأهم أثرًا، كان السعال والبلغم يتضاعف بشكل هستيري بعد تناوله.

ذهبت للصيدلي ونصحني بدواء مذيب للبلغم، جربت كل الأدوية وأذكر علبها، ولكن لم تزيل البلغم تمامًا، وبعد انتهاء العلبة نعود إلى نقطة الصفر. طال الأمر لأكثر من شهرين، فأُصبت مرة أخرى بالتهاب حلق شديد أطاحني في سريري لمدة أسبوع كامل، ذهبت إلى طبيب وكتب لي دواء بلغم قوي لا يصرف إلا بوصفة طبيب ، تناولته كما كتب لي في الإرشادات لمدة عشرة أيام ولكن بعد انتهاء المدة عدنا إلى نقطة الصفر من جديد. كان أثر الدواء سيء، فكنت على طوال اليوم أشعر بآالام في المعدة والبطن.

صديقتي وردة في العمل كعادتها تحاول إنقاذي ، فجلبت لي أكياس شاي Continue reading

القهوة العربية: حكايات وطريقة التحضير.

 

السلام عليكم أصدقاء المدونة..

دائمًا أحب اللحظة التي أنتبه فيها إلى أمر مسلم به فأبحث عنه بكل شغف ودهشة، كأن أشرب القهوة ولكن دماغي يحرضني أن أفهم ماهذا الشيء الذي بين يدي؟ ماتاريخه وكيف وصل لنا ؟ كيف نشأ ؟ تلك لحظات منيرة في حياتي، لأنها وقود للدهشة و الحماس. منذ مدة طويلة قرأت عن القهوة وسألخص لكم معرفتي البسيطة:

أول ما وصلت القهوة إلى أوروبا كانت تسمى “الخمر العربي ” ، ذلك أن أصل كلمة قهوة في معاجم اللغة العربية هو الخمر. فكانت دلالة كلمة قهوة مختلفة عنها الآن، كانت تعني الخمر وسمي كذلك بالعربية لأنها تقهي عن الطعام أي تصدك عن تناول الطعام وبشكل أوضح: تسد شهيتك. وبحسب ماقاله الأزهري (ت 370 هـ) في كتاب: تهذيب اللغة : القهوة : الخمر ؛ سُمِّيتْ قهوةً ، لأنها تُقهِي الإنسانَ : أي تُشْبِعُه . وقال غيره : سُمِّيتْ قهوة ؛ لأنّ شاربَها يُقْهِي عن الطعام : أي يكرهه ويأجَمُه .

ومن (قهوة) إلى (kahve) بالتركية، إلى (caffè) بالايطالية حتى وصلت إلى الانجليزية: coffee. بحثت كثيرًا عن كيف وصلت للجزيرة العربية، فتوصلت إلى أنها وصلت للجزيرة العربية عن طريق الشيخ العدني في اليمن: جمال الدين الذبحاني. تعرف عليها الذبحاني عن طريق مخالطته لتجار الحبشة ورحلاته المستمرة إلى الحبشة. بعد أن عاد من الحبشة مرض و أرسل من يحضر له القهوة التي كان يشربها في الحبشة. فحضرها كما تحضر هناك، وأطعمها لنفسه وأهل بيته فلاحظوا التنبيه الذهني الذي وفره لهم هذا المشروب.

كتب عبد الله العسكر عن تاريخ القهوة: Continue reading

نحو التخفف Minimalism : حياة أخف ، بضائع ومشتريات أقل.

 

 

 

منذ فترة ليست بالقصيرة ( أكثر من 8 أشهر تقريبًا خاصة بعد ما خضت تجربة الانتقال إلى منزل جديد) بدأت أضيق ذرعًا بممتلكاتي والأشياء التي تملأ منزلي وخزانتي بدون حاجة ماسة . جلبتها لتكون مصدر بهجة وسعادة ولكنها أصبحت مصدر قلق وتوتر بطريقة ما لا أعرف كيف أصيغها. مع تراكم الحاجيات تصبح الحياة أثقل والشعور أيضًا أثقل، فكل ما في حوزتنا وكل ما يشغل محيطنا يشغل منّا أيضًا. في كل مرة أعاتب نفسي كثيرًا على الاستهلاك الفارغ، والاستمرار في شراء بضائع لا حاجة لها أجدني أعود لنمطي القديم خلال أيام أو أسابيع. وقفت وقفة جادة في نهاية نوفمبر الماضي لتقييم عاداتي الشرائية ووجدتها مخزية بكل صراحة. أشتري من القميص ذاته أكثر من ثلاثة ألوان !! وأشتري من الملابس ما لا حاجة لي به حتى أصبحت الأشياء تتراكم من حولي بدون استخدام يوازي قيمتها، بجانب الملابس التي لا تزال تحمل بطاقة السعر !. ومع كل هذه الخزانة الممتلئة بشكل مرعب بالغالي والرخيص، لازلت في حاجة ماسة دائمة إلى شراء المزيد مع أن نمط حياتي وأسلوب عيشي لا يتطلب مني كل هذا الكم من الملابس. أعمل في مستشفى مما يضطرني للبس العباءة كزيّ رسمي بشكل مستمر فلا حاجة لي بأغلب مافي خزانتي. أشتري من البضائع الباهضة الثمن فوق حاجتي بشكل مضحك، أواني كثيرة و تحف منزلية وإطارات وأشياء أشك أيضًا أني اخترتها بقناعة. حتى أدركت أن التأثير العام للشراء الشره تمكّن مني ويجب أن أوقف كل هذا قبل أن يصبح الموضوع أصعب ومستحيل.

أدركت أني أهدر النعمة بشكل لم يخطر لي على بال، فشراء المزيد ليس إهدار للنعمة فحسب وإنما يساهم بتضخيم الجَشِع الذي في داخلك، فتصبح تريد المزيد ولا يدهشك شيء بعده. علاوة على أن مثل هذه التصرفات تشجع المصنعين في إنتاج المزيد مما يزيد من ضرر البيئة بطبيعة الحال ، وتدمير أجزاء من الأرض التي نعيش فوقها. قررت قرار صارم وفعّلت تغييرات سريعة وسعيدة بشكل مفاجئ الحمد لله. كان قراري لهذه السنة أن لا أشتري أيًّا من البضائع الباهضة الثمن أو “البراند”. حقائب وأحذية وملابس. أن لا أنجرف أكثر وراء هذا التيّار. أيضًا أن لا أشتري ما لا أحتاجه مهما كان Continue reading

نظام ديتوكس السبع أيام لتطهير الجسم من السموم : وصفات و أفكار وجبات مغذيّة وصحيّة

ديتوكس تطهير السموم

في نهاية شهر فبراير قررت وأخيرًا الاهتمام أكثر بصحتي، لم يعجبني أني ألتقط العدوى بسرعة. لم تريحني فكرة أني مرضت 3 مرات هذا الشتاء في مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر. لذلك أدركت أني في الطريق الخطأ ويجب أن أعدل السير وخير ما أبدأ به نظام ديتوكس (تطهير السموم). اخترت ديتوكس أقل تعسفًا حتى يمكنني إكماله، ولا يحرمني أي قيمة غذائية أو يسبب لي دوار وصداع الخ. سبق و أن اتبعت ديتوكس السبع أيام لمدة مرتين في السنوات السابقة ودوّنت عن ذلك. الممنوعات و المسموحات معلومات وأفكار وجبات رئيسية وخفيفة وما هو ” ديتوكس ” ومتى نكون بحاجته. اطلعوا على التدوينة قبل إكمال هذه من هنا:

Detox – التخلص من سموم الجسم

*****

أهم الأشياء عند البدء بنظام ديتوكس أن لا تُشعر نفسك أنك في مرحلة حرمان قسرية. كان من السهل علي جدًا الاستمرار فيه لأني قررت فعله لاني أحب بدني وأريده أن يكون صحيًا. مللت من الغذاء غير الصحي والمتعب لبدني لذلك كانت السبعة أيام بالنسبة لي كفترة نقاهة وتنظيف. يجب أن تعي أنك خلال الديتوكس غيّرت خياراتك وقررت تجربة أغذية لم تكن ضمن خياراتك وهذا بحد ذاته أمر مبهج. فكّر بالراحة التي ستهبها معدتك بالابتعاد عن أغذية تهيج قولونك أو تزيد حساسية السكر في دمك أو تزيد الانتفاخات. حينما تغيّر طريقة تفكيرنا في غذائنا سنستطيع الاستمرار.

فشلت كثيرًا في السابق في اتباع نظام صحي وخسارة الوزن لأكثر من 3 أيام لأن تفكيري كان كله في الممنوعات وليس المسموحات. في أن هذه الفترة قسرية ولا أستطيع احتمالها. لذلك أحاول جاهدة أن أغير هذه الفكرة لأنها خاطئة ولأن متعة الغذاء السيء لحظية لن أفسد بدني بها كثيرًا. فكّر فيه كمغامرة مع الغذاء و رحلة لتجربة أغذية قوية ومفيدة لبدنك وعقلك وتنشيط حليمات التذوق لتجربة طعم نظيف وخفيف.

هل سبعة أيام طويلة ولا يُنصح بها؟. ذلك يعتمد على نوع الديتوكس والنظام. في نظام التطهير بالعصائر الخضراء ينصح بعدم الإطالة فيها كمدة قصوى 3 أيام. ولكن هذا النظام لا يحرمك من أي مكون أو قيمة غذائية ولكنه يبعدك عن المنتجات الحيوانية ولحومها ( الدجاج واللحم). يمنع القمح ومشتقاته والمواد المعلبة والمصنعة أيضًا. إذا كنت غير مقتنع به فلا يكلّف الله نفسًا إلا وسعها. أبواب الصحة كثيرة والدراسات مختلفة ليس عليك تجربته ولا الخوض في نقاشاته. وقبل كل شيء استشر طبيبك الذي تثق برأيه.

*****

مفاهيم خاطئة:

الأكل الصحي بدون طعم ! :

لا أعرف حقيقة من روّج لهذه الفكرة؟ لمدة سنة ونصف خلال السنوات السابقة كنت أتبع نظام صحّي 90% وكنت أبتكر وصفاتي البسيطة وأطبخها بنفسي وتكون حقًا شهيّة. كانت أخواتي يشاركنني الأكل للذته على الرغم من عدم اهتمامهم بالنظام الصحي. وكثيرًا ما كانت تطلب مني أختي صنع الطبق الفلاني الخ. طعم الأكل ونكهته يعتمد على طريقة طبخه وإضافة البهارات المناسبة والملح المناسب.

الأكل الصحي غالي / مرتفع الثمن:

صحيح وغير صحيح. الأغذية المستوردة فعلًا مرتفعة الثمن عن غيرها (بعض السوبرماركتات تبالغ في الجشع ). وستلاحظ ازدياد في الصرف ولكني أظن أن وجود آي هيرب قد يخفف من وطأة السعر قليلًا. لكن هناك بدائل صحية وطبيعية غير مستوردة وقادرة على صناعة أطباق خرافية مثل البقوليات والحبوب. ليس عليك قسرًا تجربة الكينوا إن كانت ميزانيتك لا تسمح. لكن جرب العدس – الماش – البرغل – فاصوليا وفول الخ. من الممكن أن تجعل استهلاكك للأغذية المستوردة أمر غير يومي ومقنن إن كان ذلك يرهق ميزانيتك.

*****

النتائج التي لاحظتها:
  •  في بداية أول يومين أو ثلاثة كنت أتوق إلى البرقر أو خبز Continue reading